عدد الضغطات  : 5189
 
 عدد الضغطات  : 5102  
 عدد الضغطات  : 1260  
 عدد الضغطات  : 17875  
 عدد الضغطات  : 5283  
 عدد الضغطات  : 9553

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 803 - المشاهدات : 41579 - الوقت: 05:17 AM - التاريخ: 08-06-2020)           »          يوميات شوكة صبّار : الشوكة 19 (الكاتـب : خديجة عياش - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 11:37 PM - التاريخ: 08-05-2020)           »          حسن (الكاتـب : عبد الكريم الغازي - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 54 - الوقت: 05:48 AM - التاريخ: 07-28-2020)           »          خُطىً في الضباب تلهث خلف زواج المُتعة والمِسيار/ عدنان حسين أحمد (الكاتـب : ذكرى لعيبي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 71 - الوقت: 09:30 AM - التاريخ: 07-27-2020)           »          ترجمة قصيدة "صرخة من مخيم الزعتري" للشاعر سعيد بعقوب (الكاتـب : نزار سرطاوي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 115 - الوقت: 05:26 PM - التاريخ: 07-26-2020)           »          قالوا زمان ... مثل شعبي تحت المِجهر . (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 52 - المشاهدات : 13340 - الوقت: 09:18 PM - التاريخ: 07-25-2020)           »          (((لِمَنْ أَعْزِفُ الْحَرْفَ))) (الكاتـب : عادل سلطاني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 49 - الوقت: 02:12 PM - التاريخ: 07-23-2020)           »          لِمَنْ أُغَنّي.. ؟! (بحر البسيط المخبون)...... (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 77 - الوقت: 04:42 PM - التاريخ: 07-19-2020)           »          عِشْ واحِداً...(بحر الطويل محذوف الضرب)) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 455 - الوقت: 06:26 AM - التاريخ: 07-19-2020)           »          باريس (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 4 - المشاهدات : 492 - الوقت: 02:56 PM - التاريخ: 07-17-2020)

تقييم هذا المقال

قصائد أولى - إلى سرطة - شعر نزالر سرطاوي

أضيفت بتاريخ 08-22-2010 الساعة 01:39 PM بواسطة نزار سرطاوي

قصائد أولى - إلى سرطة*
شعر نزالر سرطاوي



جدارُ القهرِ –

يحجبُ عنكِ أغنيةً

ترددها العيونُ –

الراسفاتُ بقيدِهِ الملعون

وفي صدري

يرفرف طائرٌ مسجون

تحدثه عروسُ البحر –

عن خفقاتِ صدرِكِ –

همسِ حقولِكِ الخضراء –

والطرق الترابية

وعن قُبَلِ المواعيد الغرامية

وكيف تبددت في الريح أحلاماً سرابية

تعيد على مسامعِهِ

حكايةَ كائن مهووس

أتى من آخر الدنيا

ويزعم أنه الآتي على وعد السماءِ –

وأنه المختار

وباسم الوعد –

يفترس التراث –

يصادرُ التاريخَ –

يغتال السنابلَ والقصائدَ –

يحرقُ الموّالَ والرمّانَ –

والدحنون والليمون والزيتون والزعتر

*****

وكلُّ قصائدي حمراء مذبوحة

ضحيَّةَ خنجرِ التشريد –

والماءِ المُلوّثِ –

والرغيفِ الصلب –

والأسمال –

والخيمة.

وكلُّ قصائدي

أشلاءُ نفثةِ قلبيَ المحزون

تعانقُ ليلَكِ الجبّارَ –

في بردِ الشتاءِ وموسمِ الثلجِ

وتحلم بالأساطيرَ الربيعية

محاصرةً بأنفاسِ الغرابِ الخانقات –

وقصتي الثكلى

وأسألُ يا ترى لو عدتُ هل تُتْلي

عليَّ قصائدي ذكرى انزلاقِ الفأس

وخيبةِ سنبلاتِ القمحِ –

أم القى ضحايا ترهات الأمس

حُطامَ غصونِ زيتونة

وجمجمةً

تُحَدِّق بي بلا عينين

تُقَرِّعُني بلا شفتين

وتقتلني ... أنا المقتول مرّاتٍ ومرّاتٍ

أنا الملقاة جثته على الطرقات

صريعَ تآمرِ الأعداء –

والأصحاب

*****

وقيل تسوقُهُ اللقمة

فيمضغها

ويسجدُ للنعال "ويشكر النعمة"

ولكني وليدُ الجرحِ والإيمان –

أصنع منهما الإعصارَ والنقمة

وملءَ الصدرِ أغنيةُ

وفي قلبي الحنينُ إليكِ يا سرطة

سيهدم ألفَ ألفِ جدار

وملء الصدر أغنيةٌ

لتحملني لأوّلِ حُبّْ

لأنفذ للبيوتِ المُثْخناتِ بزَحْمَةِ الأحزان

أعانقُ أهلها الأبطال

وأحملُ في حقائبِ رحلتي الخضراء

هدايا العيد

لأطفالٍ

يتمتمُ في عيونهِمُ انتظارُ العيد


* سرطة – مسقط رأسي – هي قرية فلسطينية ترزح تحت الاحتلال منذ حزيران (يونيو) 1967
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 1228 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 01:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©