عرض مشاركة واحدة
قديم 08-08-2009, 05:48 AM   #1
فاطمة بوهراكة
شاعرة مغربيه/ ادارية سابقه


الصورة الرمزية فاطمة بوهراكة
فاطمة بوهراكة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18
 تاريخ التسجيل :  29 - 9 - 2008
 أخر زيارة : 08-11-2018 (07:03 PM)
 المشاركات : 44,935 [ + ]
 التقييم :  99
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى وسام زنوبيا وسام البوتقة 

اوسمتي

مقالات المدونة: 5
افتراضي متصفح خاص باعمال الشاعرة الكبيرة الدكتورة سعاد الصباح



لمحبي الرائدة الشاعرة الدكتورة الشيخة سعاد الصباح

نقدم لكم سيرتها مفصلة لأول مرة على النت

بمنتديات صدانا المتميزة






ولدت الدكتورة سعاد الصباح في الكويت 22 مايو 1942 في بيئة كويتية تقليدية . كان لوالدها تأثير عميق عليها، حيث ورثت عنه جزءاً كبيراً من اهتماماتها الخاصة، أبرزها حبها للقراءة والكتابة والشعر. تلقت الدكتورة سعاد الصباح تعليمها الثانوي في دولة الكويت ، ثم التحقت بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية " في جامعة القاهرة ، وحصلت على درجة البكالوريوس في الاقتصاد وسجلت للدراسات العليا لدى " كلية الدراسات الشرقية والأفريقية " بجامعة لندن ، لكنها تحولت بعد ذلك إلى جامعة "ساري " ، المملكة المتحدة بعد الحصول على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ساري عام 1982 ، بدأت نشاطها في الأبحاث والكتابة في مجال تخصصها والمواضيع ذات الصلة .
أضافت الدكتورة سعاد الصباح إلى المكتبة العربية مؤلفات عدة تتعلق باقتصاديات الدول المنتجة للنفط . ويتضمن ذلك أربعة عشر كتاباً وأكثر من 150 مقالاً.
ويعتبر كتابها " التخطيط والتنمية في الاقتصاد الكويتي ودور المرأة " مرجعاً للمهتمين بالأبحاث الخاصة بالكويت بشكل خاص ومنطقة الخليج بشكل عام .
ويُنظر بتقدير إلى أعمالها المنشورة في مجالي اقتصاديات وصناعة النفط . ثم أن أعمالها العلمية لا تنحصر في الاقتصاد ولكنها متنوعة بالتأكيد . فهي كاتبة مساهمة منتظمة في العديد من الصحف .
ولا تقتصر كتاباتها على القضايا الاجتماعية والاقتصادية فحسب ، إذ تعتبر أحدى أشهر الشاعرات على مستوى العالم العربي . وقد نُشرت أشعارها في عدة مطبوعات يومية وأسبوعية وشهرية وتم توثيقها في خمسة عشر كتاباً . ورغم أن إنتاجها الشعري يغطي سلسلة كبيرة من المواضيع تتراوح بين الرومانسية والوطنية ، إلا أنها تدور حول محور مشترك : ( فالحرية ) تسيطر على كتاباتها ، سواء كانت حرية الرجل أو المرأة ، حرية الإنسان دون التمييز بينهما ، وتجتذب أمسياتها الشعرية جمهوراً عريضاً وتحظى دائماً بتغطية صحافية مسهبة .
منذ طفولتها انحازت سعاد الصباح إلى الضعفاء والمظلومين وقد عبرت عن موقفها في أكثر من قصيدة بينما شكل دفاعها عن حرية المرأة مساراً ثابتاً في شعرها ومقالاتها ومحاضراتها. ناضلت بشجاعة من أجل حصول المرأة الكويتية على حقوقها السياسية وهذا ما تحقق لها أخيراً. كما وقفت بصلابة مع
حقوق الإنسان العربي ولذلك منحتها المنظمة العربية لحقوق الإنسان بطاقة العضوية رقم واحد ، تقديراً لدورها في تأسيس المنظمة والعمل فيها لأكثر من عشرين عاماً دون هواده . ولا تزال سعاد الصباح تناضل في كل مكان من أجل حرية الإنسان وحقوقه.
وقد أظهرت دوماً اهتماماً بالصغار والمسنين والمعاقين ، حيث تغطي أعمالها الخيرية مجالات متعددة من الصحة إلى التعليم إلى مكافحة الفقر .
وقد تم اختيار الدكتورة سعاد الصباح من قبل الأمين العام للأمم المتحدة عام 1995 لتمثيل المنظمة الدولية في " المؤتمر العالمي للمرأة " في بكين . وكانت واحدة من خمس سيدات تم اختيارهن كضيفات شرف للمؤتمر ، من بينهن السيدة الأولى في كل من الولايات المتحدة الأميركية ، وفرنسا ونيجيريا ورئيسة وزراء ايسلندا .
الدكتورة الصباح سيدة عملية فهي مؤسسة ورئيسة مجلس إدارة " مكتب الاستشارات العملية " الذي يعتبر المؤسسة الاستشارية المهنية الرائدة في الكويت . وقد قدم الدراسات لعدد من الوزارات واللجنة الاقتصادية في مجلس الأمة في دولة الكويت . والدكتورة الصباح ، عضو ( تنفيذي ، شرفي ، ووصي ) في ثلاثين منظمة معظمها دولي .
ويمكن وصف دورها الرائع في النضال لتحرير دولتها الكويت، أثناء الاحتلال بأنه "يُجسد التفاني والعزم التامين " . فحبها للكويت لا يضاهيه إلا حبها وإخلاصها لزوجها الراحل وأولادها الأربعة . ويعتمد كل ذلك على إيمانهـا القوي بأهمية دور الأسرة ، ويتسع أفقه ليشمل المجتمع الكويتي عموماً والإنسانيـة جمعاء . وباختصـار وكما جرى وصفها في مطبوعة نشرت مؤخراً ، فإن الدكتورة سعاد م الصباح . كزوجـة ، وأم ، وجدة ، وشاعرة ، وعالمة اقتصادية ، ومؤلفة ، وصحافيـة ، مؤمنـة بحقــوق الإنسان ، ومستشارة مهنيـة ، سيـدة عملية تتمتع بأوجه متعددة لشخصيتها " .
فهي شخصية مشهورة ومعروفة للجمهور ، حيث تترأس عدة مؤسسات وتعرف بصفتها خبيرة اقتصاديـة ، تقوم بدور نشط في تنمية دولتها .
وكشاعرة ، تعتبر في نهاية المطاف وفوق كل شيء إحدى الشخصيات الرئيسة في الأدب العربي المعاصر . فكل عمل من مقتطفاتها الأدبية يمثل بساطاً حقيقياً من الرمال منسوجاً بألوان الكويت وتطور المرأة المسلمة .




 
 توقيع : فاطمة بوهراكة



رد مع اقتباس