عرض مشاركة واحدة
قديم 08-17-2009, 04:47 AM   #4
وفاء عبد الرزاق
شاعرة عراقية


الصورة الرمزية وفاء عبد الرزاق
وفاء عبد الرزاق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 472
 تاريخ التسجيل :  10 - 2 - 2009
 أخر زيارة : 08-31-2012 (11:03 PM)
 المشاركات : 90 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي



أربعُ أقدامٍ وسطح


قدمٌ أولى:
السماء صافية كل الصفاء، والجمال الإلهي تجسّد في عِقد النجوم فصاغ لها حلّتها، وددتُ لو أنَّني قادرة على ارتقاء السلّم، سـلّم خشبي صنعه صاحب الدار وتركه يتوسط الفراغ الكبير، بيت فارغ من أي أثاث أو ما يقود الداخل إليه إلى نوعية ساكنيه أو عددهم. وأنا أتخيل سماء صافية قلت:ربَّما من خلال صفائها سأرى العالم أكثر نبلاً ، جاهدتُ طويلاً كي تكون لي ذراع، ذراع واحدة أستند عليها أو ركبة أحركها لأصعد أول السلّم، أقلها خطوة لأعترف أمام ضعف نفسي أنَّني حاولت، كما وددتُ أن تكون لي قدم ثانية، لكنَّها جاءت بشكل عنكبوت، فالعناكب لها قدرتها على القفز، قد تتخطى درجات السّلم وبقفزة واحدة تصل السطح، فصاحب الدار جعله بثلاثين دَرجة.
هل له حكمة في ذلك؟ لا أدري.
أنا "عنكب"؟ ولمَ لا؟ سأتخيل أنِّي هو وأبني شبكتي كي لا يعبره الآخرون، وسأتغذى على دماء المتطفلين المتسللين وأبصق عليهم.إذاً أنا عنكب، عنكب أنا، ولزوما عليكم أن تعرفوا قدراتي، فأنا أعرف المسلك المؤدي إلى السطح، سأكون لائقاً لعنكب وأتسلق، هي حكمتي في التمرد على عقل الضمير أو ضمير العقل، سيـّان، سأنطلق، وبعقيدة راسخة أبني شبكتي، مَن سيجرؤ بعد ذلك؟ وابن مَن مِن الناس لا يرى الملتوي مستقيما؟








 

رد مع اقتباس