عدد الضغطات  : 5808
 
 عدد الضغطات  : 5732  
 عدد الضغطات  : 1719  
 عدد الضغطات  : 18877  
 عدد الضغطات  : 5963  
 عدد الضغطات  : 9991

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1030 - المشاهدات : 105233 - الوقت: 08:39 PM - التاريخ: 01-16-2022)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1922 - المشاهدات : 318073 - الوقت: 12:14 AM - التاريخ: 01-14-2022)           »          حبوب القهوة لتذوق المذاق: عملية كوب من جو (الكاتـب : حسين دراز - مشاركات : 0 - المشاهدات : 76 - الوقت: 07:52 PM - التاريخ: 01-13-2022)           »          أثرُ الفراشة . (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 4 - المشاهدات : 277 - الوقت: 04:38 AM - التاريخ: 01-09-2022)           »          أحاديث ،، أقوال ،، حكم .... (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 14133 - المشاهدات : 946993 - الوقت: 10:12 PM - التاريخ: 01-08-2022)           »          طارق النعمان يكتب: في محبة جابر عصفور.. وفي محبة الترجمة (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 155 - الوقت: 10:08 PM - التاريخ: 01-08-2022)           »          ((صفعة، كي تفيقي))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 142 - الوقت: 01:23 AM - التاريخ: 01-07-2022)           »          ((الظالمون في إمهال))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 142 - الوقت: 09:36 PM - التاريخ: 01-05-2022)           »          تهنئة بالعام الجديد2022 (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 182 - الوقت: 02:04 AM - التاريخ: 01-02-2022)           »          **أجهزة الرقابة العليا للمالية والمحاسبة العربية ودورها فى القضاء على الفساد (الكاتـب : ناجى السنباطى - آخر مشاركة : نرجس ريشة - مشاركات : 1 - المشاهدات : 199 - الوقت: 01:01 AM - التاريخ: 12-29-2021)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-29-2015, 11:08 PM   #1
حسين أحمد سليم
أديب, شاعر وفنّان تشكيلي


الصورة الرمزية حسين أحمد سليم
حسين أحمد سليم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 202
 تاريخ التسجيل :  25 - 12 - 2008
 أخر زيارة : 12-22-2020 (12:36 PM)
 المشاركات : 224 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Male
مقالات المدونة: 10
افتراضي ليديا بارود



ليديا بارود
تعلّمت فنون الرّسم على ذاتها لتشكّل جمال طبيعة وطنها لبنان
بقلم: حسين أحمد سليم
ليديا بارود، إبنة بلدة جعيتا من قضاء كسروان في جبل لبنان، المولودة في الأوّل من شهر تشرين الثّاني من العام 1963 للميلاد، تسكن بلدة غدير جونية... شُغفت بالرّسم و التّصوير و هي طفلة صغيرة، و ولدت موهبتها الأولى و هي على مقاعد الدّاراسة في صفوف المرحلة الإبتدائيّة، و تنامت معها موهبة الرّسم و هي في مدرسة العازاريّة للرّاهبات، و حملتها في ذاتيّتها و هي تستكمل دراستها الثّانويّة في معهد اللويزة بذوق مصبح، لتكبر معها و هي تستكمل دراستها العليا حضورا في رحاب معهد الفنون في الجامعة اللبنانيّة...
منذ البدء كانت تنتهز كلّ الفرص المواتية لها لتستفيد منها في ترجمة مشاعرها الفنّيّة، بمغامرات تبلورت بظهور بداياتها في البعض منها، بحيث كانت طاولتها المدرسيّة شاهد على رسوماتها الأولى و هي على مقاعد الدّراسة في مرحلتها الأولى، و ما زالت تحتفظ بالعديد من صور لوحاتها على القصاصات الورقيّة المختلفة...
كثّفت دراستها الفرديّة على ذاتها، معتمدة على قدرتها الإستيعابيّة، من خلال إطّلاعها على ما تيسّر لها من كتب فنّيّة لتعليم أصول و أساسيات الرّسم و التّصوير، بحيث إشتغلت على تجاربها الفنّيّة و تقنيّاتها مدة مديدة من السّنوات تجاوزت الثّلاثين سنة، لتتوّج مسيرتها الفنّيّة ببعض تجارب فنّيّة إنطباعيّة عديدة، و خوضها بعض الأساليب منها، و صولا لرسوّ سفينتها الفنّيّة عند الشّواطيء اللبنانيّة، لترود الواقعيّة بالأسلوب الكلاسّيكي في تشكيل اللوحة الفنّيّة، متنقّلة بموضوعات تشكيلاتها في رحاب طبيعة لبنان الرّائعة و المشهديّات الجماليّة السّاحرة، بحيث إلهامها ترجم شعورها و كيانها و رؤاها...
وزّعت ليديا إميل بارود مواضيع لوحاتها الزّاهية الألوان على بعض الأمكنة اللبنانيّة، لتتجلّى و ارفة في وفائها و إخلاصها للأرض التي ترعرعت فوق ترابها و لعبت بين أشجارها و على روابيها في نواحي جغرافيّة عديدة من وطنها لبنان... فكانت لوحة تراثيّة تجسّد جماليّة بيت قرميدي حجري قديم في بلدة دوما، و لوحة في مشهديّة جميلة لبيت قديم في بلدة تنّورين، و لوحة تبرز المعالم الجماليّة لبيت في بلدة بعقلين، و جسّدت مشهديّة من مشهديات نهر الكلب بلوحة لافتة، لتنتقل إلى جمال طبيعة بلدة بعبدات ترسمها في لوحة لبيت تراثي قديم، و هكذا ولجت معالم الطّبيعة الخلاّبة في إهدن فكانت لوحة لافتة، و لم تغفل عن طبيعة بلدة ميروبا فرسمت بيتا تراثيّا قديما من بيوتها، و هو ما طبّقته في بلدة بسكنتا بمشهديّة على نفس الطّراز، و حملت كينونتها الفنّيّة لتزدان بجماليات و مشهديات البقاع الغربي، و تنتقل لتجسيد جسر في البترون بلوحة جميلة، هذا عدا عن مشهدياتها اوروديّة، و اللقطات من جهات و أمكنة لبنانيّة لافتة في فصول متعدّدة، لبلدة جونية و المرفأ من الجبال، و محميّة الأرز، و نوافذ و أبواب تراثيّة قديمة، إلى تجسيد بعض الفلكلوريات اللبنانيّة و إبراز العادات و التّقاليد و اللقاءات و السّهرات القرويّة...
إستخدمت ليديا إميل بارود الألوان الزّيتيّة في رسوماتها الأخيرة عاكسة من خلالها جماليات مشهديات لبنان... عارضة لوحاتها بمواضيع مختلفة في أكثر من صالة، بحيث بيع عددا منها من جهات مختلفة محبّة لأسلوبها و مواضيعها...
شاركت في العديد من الملتقيات الفنّيّة المشتركة في نواح عدّة من لبنان، و ساهمت في معارض جماعيّة عديدة، كان أبرزها، معرض سوق الذّوق و معرض "حديقة الفنون" في بلدة بلّونة و لسنوات خمس متتالية، و لوحاتها تتماهى جمالا على جدران عدّة صالات فنّيّة...




 
 توقيع : حسين أحمد سليم

حسين أحمد سليم
hasaleem


رد مع اقتباس
قديم 11-01-2015, 05:21 PM   #2
فاطمة بوهراكة
شاعرة مغربيه/ ادارية سابقه


الصورة الرمزية فاطمة بوهراكة
فاطمة بوهراكة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18
 تاريخ التسجيل :  29 - 9 - 2008
 أخر زيارة : 08-11-2018 (07:03 PM)
 المشاركات : 44,935 [ + ]
 التقييم :  99
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

مقالات المدونة: 5
افتراضي



مقال مميز يحدثنا عن فنانة تعرفنا عليها بشكل افضل من خلاله
كل الشكر لمبدعنا القدير


 
 توقيع : فاطمة بوهراكة



رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©