صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3917
 
 عدد الضغطات  : 3996  
 عدد الضغطات  : 405  
 عدد الضغطات  : 16635  
 عدد الضغطات  : 4265  
 عدد الضغطات  : 8153


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > أريج صدانا > الدر المنثور

الدر المنثور مساقط ضوء تنعش الذاكرة بسير رواد الفكر والأدب العربى والعالمي. انثروا أريج عطر شخصية عربيه/عالميه ترك بصمة فى تاريخ الامم خلدوا ذكره هنا

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
كتابة (الكاتـب : فوزية العلوي - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 4 - المشاهدات : 99 - الوقت: 02:17 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 4136 - المشاهدات : 56518 - الوقت: 12:30 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 730 - المشاهدات : 122563 - الوقت: 04:27 AM - التاريخ: 11-18-2018)           »          خلجات آنية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 1426 - المشاهدات : 80149 - الوقت: 02:33 AM - التاريخ: 11-18-2018)           »          دفين ...المسارب (الكاتـب : سنان المصطفى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 12:02 AM - التاريخ: 11-18-2018)           »          وطنٌ تُخشْقِجُهُ الآلام (الكاتـب : بغداد سايح - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 13 - الوقت: 10:09 PM - التاريخ: 11-17-2018)           »          وطنيّة ماذا؟ (الكاتـب : النوري قم - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11 - الوقت: 10:07 PM - التاريخ: 11-17-2018)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 425 - المشاهدات : 22256 - الوقت: 07:41 PM - التاريخ: 11-17-2018)           »          لا تسلني ما بالفؤاد (الكاتـب : النوري قم - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 05:25 PM - التاريخ: 11-17-2018)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2394 - المشاهدات : 70395 - الوقت: 11:40 PM - التاريخ: 11-16-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-24-2010, 01:45 PM   #1
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى وسام البوتقة الوسام الذهبى 

اوسمتي

افتراضي متصفح خاص بأعمال الشاعرة أسماء بنت صقر القاسمي



الأفاضل / مجلس إدارة شبكة صدانا
أرجو تكرما السماح لي أن أجوب فضاء الإبداع والمبدعين هنا
لإلقاء الضوء على نتاجهم الأدبي ولملمة بعض من ذلك العطاء وجمعه في متصفح خاص
ليكون مرجعا لقراءهم ومعجبيهم عبر منبر الفكر والأدب " صدانا "
وأبدأ جولتي بشاعرة وأديبة من العيار الثقيل لي عظيم الشرف أن أجوب عالمها الأدبي الرفيع
شاعرة وإنسانة تختزل في قلبها الكثير من الحب ، الكثير من العطاء ، الكثير والكثير من الإبداع والتميز
وهي إبنة لأحد فطاحل الشعر العربي والسياسي المحنك سمو الشيخ / صقر رحمة من الله تغشاه
شاعرة نشأت وترعرعت في كنف أسرة اتخذت من الشعر والأدب ملاذا لها


الشاعرة الشيخة/ أسماء القاسمي


/



أولا : - السيرة الذاتية للشاعرة والأديبة / أسماء



أسماء بنت صقر بن سلطان القاسمي


أديبة وشاعرة من دولة الإمارات العربية المتحدة / الشارقة
من مواليد مدينة كلباء
رئيسه اللجان ا لعليا للانشطه لنادى فتيات كلباء الرياضى الثقافي



عضو شرفي بجمعية دارة الشعر المغربي


عضو حركة شعراء العالم بالشيلي


عضوالمجلس الثقافى للمبدعين العرب





مالكة ومدير عام شبكة صدنا



راعية الموسوعة الكبرى للشعراء العرب في جزئها الاول 2009

تم تكريمها من قبل الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني يناير 2010





دواويين شعر مطبوعة



صلاة عشتار / فى معبد الشجن


صادره من دار التكوين بدمشق


شذرات من دمي صادر عن أنفوبرانت بفاس



تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها



هاربةُ أنا منّي إليّ

من دوني ،،،، من دونهم


وحدي أُناجي وحْدى


أُحدّقُ في خطوطِ يدي


أحاولُ ….



أقرأُ أخبارَها


أفكُّ طلاسِمَها،،،




وأُجلي أسرارَها





أبحثُ عن مدخلٍ لكينونتي




تتملَّكُني رَغبةٌ




في أن أَعرفُني وأُحاورُني




إمّا أن أقتنعَ أو تُقنِعُني





تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها





إذا اكتشفْتم يوماً





أن وجوهَكُم في المرآة لاتشبهُكم





فلا تكسروا المرآة





فالخللُ في أعماقكم وليس فيها








يتبع //




 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 02:11 PM   #2
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي





سمّني ما شئتَ منَ الأسماء

القصيدة سكن وملاذ لأسماء بنت صقر القاسمي


ما أجمل لغة النفس حين تصوغها الأصابعُ مقتضبةً موحيةً، وما أعذبها حينَ تندلقُ من قريحة شاعرةٍ موهوبةٍ حالمة.
ميدل ايست اونلاين
بقلم: عذاب الركابي
(إنّ جوهرَ اللغةِ هوَ الصّداقة ُوالضيافةُ)- لفيناس.
والصداقة هنا تعني: (الألفة والحميمية المكتسبة)، والضيافة تعني السكن والملاذ وفق جغرافية مُربكة، هذا ما أوحت لي بهِ قصائد الشاعرة أسماء القاسمي التي ضمّها ديوانها "صلاة عشتار" هيَ لحظة الفرح بالقصيدة – السكن والملاذ، حتّى ولوْ بحروف غاضبة .. رافضة، لكنّ صوغها الحميمي الشفاف جعلها تجسّد كلّ تفاصيل حياتها في لحظاتِ الفرح والحزن معاً، الألفة والغربة معاً، الأمل واليأس معاً، والانتماء والرفض معاً ..، الموصولة بعطر الحرية والخلاص الذي لا ينفد أبداً، .. وبالظمأ إلى ليلٍ مموسقٍ بالأمان، نجومهُ تكفي دون الحاجة إلى خمر وسُمّار، وإلى نهارٍ تطردُ بآياتِ بهائه شبح العواصف، وإلى نهرٍ يتدفقُ أبداً، أسماكهُ اللؤلؤية توحي بأعمق الكلمات .. وأجمل القصائد – سرّ الخلود:

حينَ أتيتُ
نذرتني الرّيحُ لعصرٍ آخر،
فانعقدتْ سنبلة مُثقلةٌ بالحَبِّ،
حينَ فُلِقتِ الحبّةُ
شُوهِدت مُعلقة بركامِ الغيم (ص 7).

و(الشعرُ يُعبّر عمّا لا يُمكنُ التعبير عنهُ)!
صاغَ هذهِ العبارة المكسيكيّ أوكتافيو باث، لتظل عنوانَ المعاناة التي جُبلَ الشعرُ عليها، وصارت رغيف وهواء الشعراء، يغيبُ الشعراء، ولكنّهم يتماهونَ في دقائق الكون، يبكون ويسكبون دمعَهم الحجريّ، ولكنّهم يفوزون بفرح ودفء القصيدة، وفاكهة سكون الروح، يجدونَ أنفسهم غرباء .. وحيدين في عالمٍ يديرُ ظهرهُ للكلمات .. للشعر .. والحبّ .. والعلاقات الصباحية، لكنّهم ملائكة الأمل .. والحبّ .. والرفض .. والتواصل:

لا عمرَ ليْ
منذُ اليوم الأول للهجرةِ،
لا أمسِ ليْ
مُذ كانَ البدءُ
شعشعَ أولُ حرفٍ من كلماتِ اللغة الأولى
صرتُ خارجَ ميناء الساعةِ،
طيراً حائماً في دائرة السُكر
أنقرُ بلورَ الكأسِ الطافح بالتسنيم
لا أرضَ لي ..
مُذ جاوزتُ خطّ البرزخ
وولجتُ المدار الأسني
لا جرمَ ليْ ولا فلك،
منذ انعقدَ السرّ، وتاهت حبّات الوقت (ص 9).

وكلّ قصيدةٍ منظومةٍ على إيقاع الروحِ، وبحر الألم، هي ترجمان الذات .. وبوح النفس، ولغتها تتعدى الكلمات، وهي جوهرةُ حلمٍ باتّساع الكون، وبستان أمل بمساحةِ المدى، وفرحٌ وسكن بامتداد الأفق:

أنا الإلهةُ عشتار
أنا .. أفروديت
آلهةُ الخصب والنماء ..
آلهةُ الحُبّ والحرب ..،
الزهرةُ المقدّسةُ،
سمّني ما شئتَ منَ الأسماء (ص10).

وعبرَ أوركسترا الحُبّ، وسيمفونيات الأساطير الخالدة، تتحقّق الذات، تثمرُ بساتينها لوزاً وفستقاً وريحانأ ونسائمَ وأحلاماً، تحتَ وابل أمطار الأمل، وشمس الكلمات، وندى وعطر الحروف، حيثُ تولدُ القصيدة، ويتحقق الوجود المخمليّ، حتّى ولوْ في فضاء "يوتوبيا" جديدة:

أتذكرُ
أنّني جئتُ قبلَ الموتِ
بلحظةٍ أوْ لحظتينْ
لأعتقَ الرمزَ من مداهْ،
والقصيدة من إيقاعها العالي
هكذا حينَ جئتُ
وجدتُ أمامي المساء
وورائي الغمام
وقلبا ً صغيرا ًيداري قلباً ..
حينَ جئتُ
تثاءبَ وردٌ
واقتربَ الياسمين الأبيضُ
يسكبُ على راحتيكِ عطراً (ص 16).

حينَ تصبح الكلمات منطاد النجاة، والقصيدة الملاذ والسكن المشمس الآمن، وحينَ يصبحُ الإيحاء هدأة الروح واستقرارها، تعيش الشاعرة راضيةً .. آمنةً .. وحالمة حياتها إبداعاً، وشعراً، وعشقاً، وأعراساً، لتسبق كلّ لحظةٍ من الزمان، بلْ تأمر دقائقه المراوغة بالخضوع والطاعة، لتتوجها، رغمَ ما تعيشه من ألمٍ، ملكة المكان بامتياز، وهي الساحرة عشتار، وأفروديت، وشهرزاد، والآتي من جميلات نساء الأزمنة القادمة أيضاً:

وانتظرتُ الخريف
انتظرتُ طويلاً .. طويلاً
قرأتُ بعضاً من الشعر
قستُ المسافةَ بينَ الخلودِ والذاكرةِ
قليلٌ من الشوك يكفي
لأعرفَ ماذا سيبقى
من لونِ كفّي على وجنتيكْ
قليلٌ من الحزن يكفي
لأدركَ أبعادَ قلبي (ص17).

يقولُ العبقريّ مكسيم غوركي: "أقوى ألمٍ هوَ ألمُ الكلمة"، وبحميمية، وصبر الروح الظامئة إلى عسل الأمان، تؤكّد ذلك الشاعرة أسماء القاسمي، عبرَ نزيف متتابع من الكلمات، وهي تتزاحمُ على بوابة ذاكرةٍ فتيةٍ، لتجسّد القصيدة – المشهد واللوحة، حيث يجتمع القلمُ والريشة، والألوان والحروف، ويقيم الشاعر والرسامُ كرنفالاً مشتركاً:

أيّها الذاهبون الصاخبون
لليْلكِ العيشِ
المتشبثون بأطراف القصيدة،
ماذا سنفعلُ؟
لوْ سقطتْ وردةٌ في المدى،
وانكسرَ الياسمينْ؟ (ص18).

القصيدة ُ كالحُلمِ! بلْ هيّ كيمياء الحُلمِ كلّه، جوهرةُ العين التي ترى ما لا يُرى، الحُلمُ الذي تبدو الحياة من دونهِ صحراء تقودُ إلى صحراء، وإذا كان "الإنسانُ سيد الطبيعة ومالكها"، كما يقولُ الفلاسفة، فإنّ مملكة الوقت تنصّ على أنّ الشاعر هوَ سيدُ الحلم "نسّق الحياة" بتعبير باشلار، المفضي إلى يقظةٍ، هي فضاء الشاعر للتأمُل، ووقتهُ للصلاة في محراب الحرية، وها هيَ الشاعرة أسماء القاسمي تسقي وترعى ورود حُلمِها، مكتفيةً به على طريقةِ البرازيلي باولو كويلهو:

أحلمُ وأنا مستيقظةٌ
إذاً هذهِ كينونةُ الحياة،
سأفعلُ ما يحلو ليْ
استيقظُ من حُلمٍ إلى حُلمٍ آخرَ
ولمْ تكنْ ليْ في أرضِ الأمواتِ من زيارةْ! (ص25).

ورُبّما لأنّ الحُلمَ يفعلُ فعل تذكرة السفر والاصطياف في حدائق الروح، حيثُ الدفء، والصدق، والنقاء، والوحدة المُلحة بعيداً عن عوالم الزيف والزخارف، والعلاقات النفعية، والتحيات الصدئة، والصباحات الحزينة، هوَ الحُلمُ المقرون بتعبيرٍ شعريّ أكثر حميميةً وصدقاً وذاتيةً:

مع كينونتي لا أجدُ الزيفَ
أوْ حلو الكلام،
بلْ أرحلُ بتفكيري
لأرض الأحلام ..
أحاورها وأناجيها،
بلغةٍ لا يعيها البشر..
معها أغوص في أعماق ذاتي
أرتقي بفرحةِ صفوة أحلامي
وأردّد بطرب أنغام آمالي (ص28).

قصائدُ أسماء القاسمي فسيفساء إنسانية! ألمٌ .. حزنٌ .. فرحٌ .. ظلمة ٌ.. نورٌ .. وحدةُ وغربة .. ولادةُ .. وموتٌ أيضاً! وثمة ظلال خفيفة للأسطورة البابلية العظيمة .. أسطورة جلجامش جدّنا العاشق الأعظم، صاحب أول قصيدة حُبّ في التاريخ، الذي سلّمَ للموت بعد أن أثمرَ شوك الحياة، واحتجبت خجلاً ورودها، وغاب "إنكيدو"، لكنه لمْ يفقد جرأته أبداً في الصراخ بوجه آلهة الموت فاضحاً ألاعيبها، وهي تستأثر بالحياة لوحدها، واستحوذت على جمالها، وكتبت علينا نحنُ البشر الموت:

"إلى أينَ تسعى يا جلجامش

إنّ الحياة َ التي تبغي لنْ تجدَ

إذ لمّا خلقتِ الآلهة البشرَ

قدّرت الموت على البشريةِ،
واستأثرت بالحياةْ" (ملحمة جلجامش)

وها هيَ الشاعرة أسماء القاسمي تقول:

أقضمُ أطراف الزمنِ
والظلالُ .. هي الظلالُ
لمْ يمض ِمنّي إلا أنا
وشيء قليلٌ من رمال الوقتِ ..
أحدهم فتحَ صندوق حزني
الخاص بي،
نسيّهُ مفتوحاً ..
أهوَ حزنكْ؟ (ص34).

ومن الصّمت الذي يعلو صوتهُ على صوت ولغة الكلام، إلى البوح الخجول الذي يذيب ثلجَ الأسرار، ومن الوعي المفجع غير المُجدي إلى الهذيان- لغة الروح، وصلاتها الواجبة، ومن "رعشة الأنامل" و"ارتجاف القلب" إلى الشجاعة والجرأة في احتلال بياض الورق، وترويض الحروف العصية الإيقاع، في خربشات حارقة .. جارحة، هي خلاصة دعاء الجسد المنهك من مئذنة الوقت المهادن:

دقّت ساعةُ البوحِ
لتعلنَ موعدَ الهذيان
ارتعشت أناملي
وارتجفَ قلبي
لنبحثَ معاً
على أرصفة الأوراق!
منحتني الحياةُ
بعض أحلامٍ أتنفس بها
رئة الشتاء الماطرة
لأخربشَ بقلمي عبرَ كلّ الأمكنةِ
تارةً في شموس الذاكرة،
وتارةً أجلسُ
في دهاليز الأرصفةِ المتجمدة (ص35).

"الكلماتُ هي كلّ ما نملك"- صموئيل بيكيت!!
ثروتنا جميعاً، نحنُ أبناء الألم، ودليلنا وطريقنا إلى الشمس التي لا تهدر ذهب ضوئها عبثاً، ولغتنا النضرة البهية في مغازلة سُنبلةٍ شامخةٍ لا يهدأ بريقها، .. وعطرنا للقاء امرأةٍ منبع من الدفء والحنان! الكلمات مملكتنا الحصينة التي يسورها الوقت بذهب الدهشةِ والمفاجأة ومواكب الأحلام، وهيَ الحكمةُ بحسابات القصيدة، وخلاصة تأملات الشاعر المبدع، ليسَ إلا الكلمات، ولا شفاء إلا بوهج فسفور الحروف، مهمْا عصفت رياح الأحزان، تلك هي النسمات التي تبعث بها قصائد أسماء القاسمي. وذلك هو عسلُ احلامها الصافي كشاعرة تلوي عنق الوقت بالكلمات .. ووهج الحروف:

مرّغتُ وجهي بماء السّماء
وبحثتُ عن ورقةٍ بيضاءَ
وقلمٍ لمْ يلامس بعدُ أناملي
لأرتمي بينَ أحضان الحروف
أبحث عن ذاتٍ
قدْ غابت عن الوجود ..
آآآآه كمْ أشقى
لأكتب هنا
رمادَ الكلامْ! (ص37).

"لا يزالُ هناك عديدٌ من لحظات الفجر التي لا تزال عليها أن تنثرَ ضوءها"!
هذهِ الحكمة الهندية أجدها قريبةً من أحلام الشاعرة، وحدائق أمنياتها غير المُبدّدة، وهي تراهنُ على القصيدة، وتلوذ بها، كسكنٍ دافيء، وهي تبتهج بندى الفجر، وتسعدها اللوحة التشكيلية التي ترسمها الورود وهي تتشكل، وتتلون، وتغازل فراشاتها بدمع مطر دافيء، وتجد القاسمي الكلمات المكثفة أقصى حريتها:

- أثرثرُ الآنَ مع نفسي
هكذا يُمارسُ قلمي جنونه!
- هاربةٌ أنا منّي إليّ
ومن دوني .. من دونهم
وحدي أناجي وحدي! (ص47).
- فماذا ستكتبُ دموعي؟
هكذا نحنُ دائماً نمارسُ
صمتَ الكلامْ! (ص49).
- سألتُ الليلً مرةً
هلْ يهجركَ سُمارُكَ؟
أجابني:
هلْ تهجركِ احزانكِ؟ (ص53).

هكذا تبدو الكلمات في ديوان "صلاة عشتار" في كامل زينتها وبهائها، كلما كانت مكثفةً، ازدادت رشاقةً، وشفافيةً، وشاعريةً، وكيف لا؟ و"الشعرُ لغة النفس إلى النفس" كما يقولُ ميخائيل نعيمة! وما أجمل لغة النفس حين تصوغها الأصابعُ .. مقتضبةً .. موحيةً، وما أعذبها حينَ تندلقُ من قريحة شاعرةٍ موهوبةٍ حالمة مثل أسماء القاسمي!

عِذاب الركابي ـ كاتب وشاعر

* صلاة عشتار – شعر – أسماء بنت صقر القاسمي – دار التكوين 2008 دمشق.

م / ميدل ايست اونلاين


 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 02:16 PM   #3
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي




جلجاميش


البعد عن الخلود ، القرب من الموت
بين يديك جلجامش
أفاق السؤال العتيدُ
المعتقِ بالدماءِ وبالقصيد
الرمز حرٌ يا قديم
الرمز حرٌ كا لصباح
تبدأ رحلة الإغواء
تحتفل النجوم ،
ترقص للخصوبة
للنماء ، وللموت المؤجّل
سبعة أيام تكفي لأخلد
للشعر يا جلجامش
عل الشعر يقتلني ببطئ
ولا يُبقِ لي رسمًا ولا اسمًا
علّ الشعر يكون أنكيدو ..
.أويكون عشتارًا
او يكون سؤالا بحجم الكون
والموت حرٌ كـ الرماح
ولو تأجّل يا قديم
ماذا سـنخسر لو أفقنا
ذات يوم دون جسد
وحلم ؟
هل يسقط المعنى
وينسلخ عن الرمز اعتباره
حين قال :
أفق من سباتك
واقبض على جمرٍ
تملك الماضي التليد
وحين قلت : أنا البعيد
غاب على مهلٍ ..
يدوّنُ حلمَهُ التالي
خذى وقتي المضيء ، وأطفيئني
لا الدمع يكفي ، كي أرى أبعد من جراحي
ولا الحزن يكفي – دونما شغف حقيقيٌ
يؤكد أنّ مافي القلب ملكٌ للضياع
سأعزف عما كان
من شظف التساؤل
فلا الدمع يكفي ،
ولا الحزن يكفي
والقلب امات
قالها وهو يرقص
في الظلام مع الغريبة
كان يقول :
احتموا ، شر هذه الريح ،
وراء السحابة
سأعرف أنّ الله قريب جدًا ...
وأنّ الحب يموت ، قليلاً
في القلب
احتموا بالسحابة
زرقاءُ هذي الأرض
مثل سماءٍ ممّوهة
بنورس في الأفق ...
وأتذكّر أنني جئت
قبل الموت بلحظةٍ أو لحظتين
لأُعتقِ الرمزعن مداه
والقصيدة عن إيقاعها العالي
هكذا حين جئت
وجدت أمامي المساءَ
وورائي الغمام ، وقلبُ صغير يداري
قلبا ...
هكذا حين جئت وجدتك دربًا
يواريَ دربا ...
حين جئت
تثائب ورد
واقترب الياسمين الابيض
يسكب على راحتيك عطرا
سينزف حظيّ هذا المساء
سـيعزفني في الخطوط
سـيعرف أيّ رائحةٍ
بانتظاريَ
قرب الشطاْن البعيده
حين جئت
توقفت على شيء من الحزن
أقيس المسافة بين
بحر ونجم ورغيف
وانتظرت الخريف
انتظرت طويلاً .. طويلاً
قرأت بعضًأ من الشعر
قست المسافة بين الخلود
والذاكرة
قليل من الشوك يكفي
لأعرف ماذا سيبقى
من لون كفّي
على وجنتيك
قليل من الحزن يكفي
لأدرك أبعاد قلبي
بحجم السفرالبعيد
عن متناول الأيدي والعيون
ولحن قريب ، سيكفي لأعرف
ماذا يدور ببال الخلود
الخلود المريب
والموتِ المترّقب ،
ربّما ...
شتاء قريب سيكفي
لأعرف أين يمتدّ وجهى
ويكفي لأنفض عن
الجرح فوضى الحواس
وأرهن ، للعابرين ، التماسي
أحفظه في ذاكرتى
أو في الوجوه
خاص او مباح
وأعرف كيف يموت الآخرون
وكيف أعيش قليلا ..
قليلا بما يكفي
لأعرف أنّ اليقين
حقيقى جدا فى عينيك
وأعرف أنّي حين كتبت كلامى
وارتفعت بالشعرخطوة للأمام
وانثنى في جواري
الكلام الخفيف رطبًا لينا
يصرخ :
أيها الذاهبون الصاخبون
على ليلَكِ العيش
المتشبثون بأطراف القصيدة
ماذا سـنفعل
لو سقطت ورده في المدى
وانكسر الياسمين ؟



المصدر / ديوان وكالة أنباء عرعر


يتبع


 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 02:26 PM   #4
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي




أوراق متناثره على قارعة الطريق



الورقاوراق ة الأولى
فعل ماضي مبنى على الأسى المقدر
لست أدري ما الذي يحملني
على ذكر الماضي
ونبش عظامه النخرة
وأنا أعلم أن الماضي ذهب
ولم يبق في يدي إلا هذه الذكريات
التي طالما حاولت أن ألقي بها
في الزاوية المظلمة من نفسي
لتنام فيها إلى الأبد
فكانت تستفيق كلما أردت نسيانها
فتظلم صفحة الحياة في عيني
أحلامي التي بنيتها
بقطع من قلبي
وأنقاض أيامي
وسقيتها بدمع عيني
قد انهارت دفعة واحدة
فلماذا أعود إلى الماضي التي ماتت أيامه؟؟؟؟؟


الورقة الثانية ……
أحلام ممنوعة من الصرف
هي أضغاث أحلام
بقايا ماض تولى
هياكل الأشجار العارية
في حدائق الأمس
وردة أخطأتها رياح الشتاء العاتية
فتوارت خلف صخرة
خوفا من البرد
هي جراحات في خفايا الروح
لم ولن تلتئم
ذكريات يغلفها الجنون
في آخر منطقة من العقل
حيث يلتقي الإنسان بنفسه
الوهم يد فعني للبحث بجدية أكبر
في دهاليز القلب عن طريقة حياة أخرى
قد تحمي الوردة من البرد القارس

الورقة الثالثة….
حذف حرف العلة
مظلوم هو الألف
وكذلك الواو والياء
ألصقنا العلة بهم بهتانا
ونتناسى العلل التي تخفيها صدورنا
أوهام تعسكر في ساحات العقل
وشك يتراقص على أنغام نبض القلب
ونتيجة مثبتة بعدم جدوى الفهم
من نظرات عيون شاردة
تجاه السراب
بلهفة أن يكون ماءا
حتى إذا جاء لم يجده شيئا
إلى استعطاف الوقت
بأن يعود نصف نهار
عندما قلت في آخر الكلام
العلامة ( حذف حرف العلة )
وأعلنت ذاتي التمرد
وتشبثت بعلة أخرى…..أنا

الورقة الرابعة
تعويذه
أردد نفس العبارة
كل صباح
حروف غبية
تحمل معنى أغبى
لست أرى ما يدفعني على التلفظ بها
مرارا وتكرارا
لكنها الفكرة
إذا استحوذت على صاحبتها
أصبحت أسيره لها
وكما يقال الإنسان المتحرر
هو الذي يتحرر من عبء أفكاره عليه
وما أظن أني سأتحرر
سأبقى هكذا
إلى أن تتم الدائرة
وكم سليت بالأوهام نفسي
وغطيت الحقيقة بالخيال

الورقة الخامسه
تمرد
بعض اللحظات تمر سريعة
وأخرى بطيئة
إلا تلك اللحظة …… لا أجد لها تصنيفا
أظنها كانت خارج حدود الزمن
أحاول أن أجد إجابات مقنعة
لأسئلة تافهة تطاردني منذ زمن
لكن الذي يرهقني
هو محاولة إيجاد مساحة خالية من الضوء
لأفكار شيطانية تتسكع في طرقات عقلي
يبلغ الصراع أشده
إذا تمردت هذه الأفكار
وحاولت الهروب إلى أرض الواقع
في غفلة مني
لتفرض إيقاعها على سيناريو الحياة اليومية
كل فكرة بحد ذاتها مشهد سينمائي مثير
تحكي قصة مأساة لم تبدأ بعد

الورقة السادسه
مسحت دمعتي
السماء تبكي
بدأت تمطر
دون سابق إنذار
فالشمس في كبد السماء
منذ زمن لم أشاهد قوس قزح
أمنية من فاته سحر الألوان في الصغر
زخات المطر لها مآرب أخرى
من إيقاع القطرات الصغيرة
تعزف ذاتي لحن الوداع
أخجل من نفسي
وأنا أنظر إلى المطر من خلف النافذة
ماذا سأقول له ؟
الحقيقة أن نفسي بلغت أقصى درجات السعادة
عندما سمعت السماء تمطر !!!!
حتى لا أخرج من عزلتي
ليت المطر يستمر طول السنة
أحتاج أن أتوارى
فربما بعد أكون قادره على شراء مظلة
وتعليقها على الجدار
بدلا من الساعة المتوقفة
نصف ورقه
في الأعماق….. أصوات الحنين
وعلى جبين الدهر مات الحب منا …. كالجنين
قد يسألونك .. كيف مات الحب ؟
قال لي جاء في زمن حزين
قصاصة ورقة
أسعدتَ الكثير وأنت تشقين
وأضحكتَ الأنام وأنت تبكين
لم يعد لدي أوراق
إيقاع القلب سأكتبه خلف إحدى الأوراق :
رحلتي في عالم الظلمات والصمت الرهيب
رحلتي في موكب الأحزان تبدو وتغيب
في سراديب الأساطير ، ودقات القلوب
في دماء الخوف في الأنواء في السحر العجيب
رحلتي موت وبعض الموت راحة للغريب
الخوف يمضغني…. والموت يلفضني….
والوجد يزرعني……والوهم يجنيني

همسة : طارت كل الأماني من يدي



 
 توقيع : عائشة الفزاري


التعديل الأخير تم بواسطة عائشة الفزاري ; 02-24-2010 الساعة 02:57 PM

رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 02:46 PM   #5
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي







الجزء الثاني
( سقوط الملائكة – تحقيق الرؤيا)
سراعا كانت تتهاوى
بأردية مبللة بصديد الخديعة
و روائح عفنة تقلبها رياح السقوط
مكفهرة أوقات الذبول الآسن
هناك في عتمة الدهاليز الرطبة
تراكمت أقفال صناديق مغلقة
صدأة كانت ..
تآكل وقتها بفعل طواحين الزمن
و نمى الفطر الموبوء بخسة الموازين
وتصاعد لهاث آثم ، على قرقعات طبول التهافت
ألسنة تلعق أحذية
تلعق سجادا داست عليه أقدام ألف غانية
و ألف من المردان
و تتقافز من محاجرها تلك الأعين الطامعة
تلتهم صقيع الصناديق الصدأة و خبايا الذهب الملعون
و هناك على الكرسي الموعود
ملاك الرحمة يجلس في كنف الرحمن
يغسل جرح الأحزان
و يساقي الأيكة من ينبوع حنان
الشجرة تعلو شامخة
في الأفق الأعلى تعلو
تعلو
تعلو
و الناس بأعناق ممتدة لسماء عالية ترنو
من يدنو من عنق الشجرة
من لامس منها غصنا أو ورقة
نال الرحمة ..
تتساقط ثمرا .. جنيا .. أملا
( ستمر الأيام )
قال المتكئ على جذع الشجرة
( يا ذاك المأمول من الدنيا)
قال الآخر
( يوم في الحلم يراودنا ، سيكون قريبا)
لكن القوم على الجرف الآخر من نهر التدليس
كتبوا بحجارة إبليس عهد الشيطان
في العتمة سقط الـ معصوب العينين
و بختم الغدر وقع صك تنازله ..
ودع كل التاريخ و كل الأمجاد
يمسح بالقار كرامته
اللون الأحمر و الأسود
أملائكة تلك المتساقطة
أم تلك شياطين مدسوسة
تزرع أعناق الفتنة في الغمران
و الريح الهوجاء تسقط أحجارا من نار
الأيكة تتهاوى بصحن الدار
من جزّ الغصن المثمر من تلك الأيكة
من غرس الآلام بجذر الخير
ذاك الـ ينخر سُلّ الأخلاق بهيئته
والأحقادُ المُرْمَدّة
قد ( وافق شنٌّ طبقه )
ذاك المعتوه المجبول
على الأطماع الشرهه
و الشر المعجون بتكوينه
مصطبة القادم من أيام الأمة
فكان الهول الأكبر
في لحظة تدنيس المبدأ و التاريخ
جاء الشيطان بزمرته ليعبث بالميزان
ما بقي هنالك من شيء ٍ
مما كان ليقلب ذاك الميزان

يتبع الجزء الثالث


 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 02:53 PM   #6
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي




سقوط الملائكه ….الجزء الثالث


(يا لخطيئة الوحل)
مسوخ عابثة في أقبية التهافت
جرذان تلتهم فتات الموائد
وسياط الذلة تسلخها
و تعجن بالإثم بقايا الطين الأسود
تماثيل خواء
تصفر فيها ريح الخطيئة
و المأج المأفون يحرث نار غوايته
يشعل أوراق الغابات الخضراء
و تئن صخور الفقد
لأشلاء الأحياء
و تراب الأرض المختومة بصكوك العزة!
لا شيء يهم ……لا شيء
استجمع يا هذا ذهَبَ اليوم قبل رحيله
فرحيلك معقود بفنائه
و فناؤك معقود بهدير الأمواج
وبهاء الفجر يعري خطاياك
،
،
جموع ثائره .. تمزق أردية الزيف
السماء تمتليء بعيون نافرة من جحاظها
النار تشق فيها دروب اللعنات
سقر تفتح أبواب العذاب
وشيطان الدم المسموم
علق فوق القرنين صورة هابيل
يا آلة الزمن أعيدي دورانك الآثم
لتتقاطر ذكرياتك المشحونة بالبغضاء
فتشتعل حرائق المدائن الوادعة
يا لهول المأساة
غابت أصوات التمجيد لرب الكون
و شقت أسماع الخلق معازف
ودنس طهرهم خمر و قيان و ملاه قمار
أجواء متخمة بالسل و بالكوكائين
لا شيء يهم ……..لا شيء
استجمع يا هذا ذهَبَ اليوم قبل رحيله
فرحيلك معقود بفنائه
و فناؤك معقود بذاك الإثم
الناعق فى ديجور الظلم
يا شرع الله المهجور
على أرصفة النسيان
إبليس اليوم و أعوانه يجتمعون
و بأقلام رذيلتهم
كتبوا وطن التابوت …مقبرة الأخلاق
كفي يا أرض الله عن الدوران
فبنوك تدور بهم طواحين الطغيان
و المفقود هو الإنسان الإنسان
ذاك (المتجرد بنقائه من حيث اللامكان) ..
يا رب المشرق و المغرب
هل الإنسان على الأرض
ظل ملاك أم شيطان !



م / خابية المسك


 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 03:12 PM   #7
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



ومن أعمالها الإبداعية هذا النص



هذيان متصوفة

علي ضفاف صهد الأحزان
بخيوط الأمل يرتق الليل رُدُنْ أحلامي
يصنع لى عصا أهش بها على
هذياني ....
أتوكأ عليها لأعبر دهاليز ذاتي
المعتمة
أتلمس قبس من نور
أناشد سٌطَيْحْ
أن يفك شفرة عذابي
يقرأ طلاسمي
خطوط كفي...
بعثرة ملامحي
غربة روحي
فوضى مشاعري ...
وترسبات القهوة فى فنجاني
أتوسل ابن سيرين
تفسير رؤياي
هذياني المبعثر في خارطة
جسدي ...
(صوت صارخ في البرية يناديني
ليس بالحلم وحده يحيا الأنسان)
من وسواس الرؤيا صحوت
أرتجف
دثروني.... دثروني



م / الإتحاد العربي للإعلام الإلكتروني



 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 03:17 PM   #8
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



سريالية الدموع المتجسدة


المدى بارد بارد
الزررقة تلتهم أطرافه ببطء
الخيام ترتعش
يغمرها النعاس
الاشباح والارواح تغرق
في كل هذا اللاتجسد الازرق البارد
وكابوس الكآبة يطبق على الضلوع
حتى تنم توطئها الاوتار
نهرب من دف ء الأرض لانغراس الوتد
نصمت برغم الالم والصمت جارح
نغلق افواهنا بوهن نصرخ
بصمت النائم المقتول
اه ما أشد هذا الالم
هل تموت البيد بعد هذا شجنا ؟
2

غريبان ها هنا
الأطلال تكسو البيد
باللون الحزين.
بهت كل شيء
حتى لون الشمس.
غريبان هاهنا
التلال المتجهمة
تنسج التقاطيع والخيبة
من خيط الأطلال
الذي يخيط
الجراح الواقعة
بمنتصف أرواحها
ونحن ننسج السكينة
ونرتدي الحلم
والسراب السحيق
وردة حمراء
ماعاد السراب ماء فحسب
بل رحيل واغتراب
.........
غريبان هاهنا
وسرابنا أغرب
مكفهرة غيومنا
تنذر بالويل
بالصواعق
تنهال على رؤوس
الأطلال تشطرها
تحرقها
يتعالى الدخان والصراخ
غريبان ها هنا
فينا الصدى يصرخ
(3)
صغيرة
حتى التلاشي
لا أراني
حين حزنك
لا أراني
يعتصرني الألم بقبضته الباردة
يخرسني بلا رجعة
أتوتر من صمتي
المحتقن في أوردتي
اقضم أطراف الزمن
والظلال هي الظلال
لم يمض مني
إلا أنا
وشيء من رمال الوقت
انسابت
من قبضة الزمان المتشنجة
لتغرقني فى اللامكان
فى العشب عند شح الغيم
بين الريح الغجرية المتجولة
بين الخرائب
بين اسمال الرمال المكفهرة
وخزها
وقفتك الرهيبة
الخرائب الشوك
الموت القادم
ديوان الرحيل
احدهم
فتح صندوق حزني
الخاص بي
نسيه مفتوحا
أهو حزنك ؟؟



م / ديوان وكالة أنباء عرعر


 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 03:33 PM   #9
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي




حوار خاص لعرار مع سمو الشيخة / أسماء بنت صقر القاسمي

حاورها : الرئيس التنفيذي لوكالة انباء شعراء الاردن - عرار ، موسى الشيخاني

تشرفت وكالة انباء شعراء الاردن – عرار بإنضمام صاحبة السمو الشيخة أسماء بنت صقر القاسمي ، وزادها شرفا بهذا الحوار الصريح الراقي مع سمو الشيخة اسماء ، فهي شاعرة عربية قومية حتى النخاع ، اما بالنسبة للقصيدة وما تمثل لها تقول (القصيدة مجموعة أحاسيس ومشاعر مخزونة فى ذواتنا نسكبها على الورق فتصبح ملكا للقارىء الذي يحق له أن ينتفدها كما يشاء ويقرأها كيفما شاء فله سلطة الانتقاد ولنا سلطة الابداع وكلانا مكمل للأخر).
مـــن هي الشــاعرة الشيخة أسماء بنت صقر القاسمي ؟
أسماء بنت صقرالقاسمي(الإمارات العربية المتحدة / إمارة الشارقة) خريجة علوم سياسية واقتصاد,دراسات في الفلسفة ومقارنة الأديان, عربية..قومية حتى النخاع تحلم بوطن عربي كبير يراعي الحقوق والواجبات ويقدس حرية الفكر الانساني مهما اختلفت أشكاله أو تعددت , لا مكان للطائفية والمذهبية والحزبية الضيقة فيه .
الشاعرة الشيخة أسماء بنت صقر القاسمي اسم نسائي أثبت حضوره في الساحة الشعرية العربية .. كيف كانت البداية ، متى ظهرت إرهاصات الكتابة لديك ؟ وكيف تصفين تلك المرحلة ؟
- بدايتي كانت بالمدرسة فقد كنت عضوة فعالة فى الاذاعة المدرسية وجماعة الصحافة و كان لي شغف كبير بالقراءة والكتابة منذ الصغر , لكوني ترعرعت بالأساس في وسط عائلي مهتم وملم بالفكر والإبداع.
متى تكتبين؟ولِمَنْ؟ ولماذا؟
- دائما ما أحمل معي مفكرة أدون فيها ما أريد ولكن غالبا ما أكتب ليلا حيث يتوفر الهدوء والسكينة فيكون الجو مهيأ بشكل أفضل للكتابة , أما لمن أكتب ؟ فأكتب لنفسي , لمجتمعي ولأمتي العربية الصامدة بصمود تاريخها الأبي , لكل قضية تؤثر بي كإنسانة لأن الانسانية تستحق منا أن نكتب لها ولأجلها
أيهما أقرب بالنسبة لك كتابة الشعر أم كتابة المقالات؟
- كما سبق لي الذكر فقد كنت ولا زلت أعشق ممارسة جنون الكتابة بمختلف أنواعها لكني أجد نفسي أكثر عطشا للشعر والخواطر مع مرور لفن المقالة التي أكتبها في بعض الأحيان
القصيدة ماذا تمثل لديك ؟؟
القصيدة مجموعة أحاسيس ومشاعر مخزونة فى ذواتنا نسكبها على الورق فتصبح ملكا للقارىء الذي يحق له أن ينتفدها كما يشاء ويقرأها كيفما شاء فله سلطة الانتقاد ولنا سلطة الابداع وكلانا مكمل للأخر .
حدثينا عن دواوينك الشعرية واعمالك؟ وهل استفدتي من هذه التجربة؟
لدي ديوانان تحت النشر سيريان النور باذن الله خلال أسابيع قليلة عن دار الطبع والنشر بسوريا الشقيقة وقد اخترت لهما من العناوين مايلي : ” فى معبد الشجن” و”صلاه عشتار”
اختزلت فيهما كل ما كتبته خلال سنوات طوال في صمت لأقدمها اليوم تلبية لرغبة بعض القراء الذين عاتبوني على عدم تجميعها في دواين قابلة للقراءة بشكل أريح بالاضافة إلى عامل أخر لا يقل أهمية وهو تعرض نصوصي الشعرية للسرقة .
كيف ترين القصيد العربي المعاصر؟
ما يمكنني قوله بهذا الشأن هو أن القصيد العربى المعاصر يجمع العمودى والتفعيلي وقصيدة النثر , وبذلك فهو يرضى جميع الأطياف والأذواق الأدبية الحديثة , فلم يستطع العمودي أن يلغي النثر ولا العكس وهذه ظاهرة سليمة و جيدة في نفس الوقت .
ما طقوس الكتابة عند الشيخة اسماء؟
- لكل مبدع طريقته الخاصة وطقوسه التي تميزه عن غيره , وهذا أمر صحي لأنه يوازي نوعية مزاج صاحب هذا الابداع , شخصيا أحب الكتابة بشكل أكبر في الليل وساعات تواجدي بمفردي داخل ممكلتي الخاصة التي أعانق فيها أوارقي وأقلامي لأعبر ما يجول بخاطري .
ما الذي تضعينه باعتبارك حين الكتابة؟
حين أصاب بهوس الكتابة فأني أضع فى الاعتبار أن هذا النص الشعري يمثلني انا وسيقرأه الجميع , لهذا لا بد له أن يكون نصا لائقا بعيدا عن الاسفاف وسوقية الألفاظ التي بدأت تنتشر وللأسف الشديد ظنا من أصحابها أنهم بذلك يتجاوزون كل الحواجز التي يحافظ عليها غيرهم من الكتاب , إن النص لابد أن يكون هادفا ويحمل في طياته رسالة تخدم قضية ما .
هل ستشاركين يوما ما في احدى مسابقات الشعر العربي مثل (شاعر المليون او اي مسابقة اخرى ) وكيف تقيمين هذه المسابقات ؟
- لست من هواه المشاركة فى المسابقات لكوني ببساطة شديدة لا أومن بها , وحين اختير شوقي أميرا للشعراء كان من قبيل التقدير له ولمسيرته الشعرية الطويلة والمميزة , وعندما حفظ الشعر الجاهلي لم يحفظ عن طريق برنامج الشعر الجاهلى ما بل حفظ لأنه جدير بالحفظ والاهتمام ليظل عينا من عيون الادب العربي الذي نعتز به .
ما هي برأيك قدرة الكتابة على توصيل رسالة الكاتب؟وماهي أساساً رسالة الكاتب من خلال الكتابة؟
- الكاتب المحترم رسول مؤتمن على قضايا مجتمعه وأمته فهو عينها ولسانها الناطق بحالها وأسرارها , فكم من جملة أدبية عالجت قضية ما بشكل واع ومسؤول أفضل من جيش جرار منعا لسفك الدماء .وهي الرسالة الأسمى للكاتب الراقي صاحب الكلمة التي لا تلين ولا تتغير بتغير المكان والزمان .
ما هي شهادتكِ على الواقع الثقافي الاماراتي والعربي؟
- الواقع الثقافى العربى والإمارتى يعيش ظروفا مختلفة عما سبقها من العصور والأجيال (دعم حكومى –تكنلوجيا متطور… دور نشر راقيه) وأعتقد أنه لو تم استغلالها الاشتغلال الامثل لحققنا الشيء الكثير ولكنا في الطليعة , هذا من جانب , ومن جانب أخر فأن المشعد الثقافي العربي يعرف تنوعا كبيرا و اجتهادا ملحوظا في نوعية الكتابات وهذا شيء مشرف لأمتنا العربية .
إلى مَنْ تدينين بالفضل إنسانياً وإبداعياً؟
-أدين لأسرتى بالفضل حيث نشأت فى بيئة أسرية تقدس الفكر والثقافة وتحترم العقل وتمنح الثقة , أحمد الله على ذلك فقد توفرت لي هذه الظروف المناسبة للعيش الكريم إنسانيا وابداعيا .
هل من مشاكل تواجه المرأة الشاعرة ؟ ما الذي ينقصها و ما الذي تحتاجه لإثراء إنتاجها؟
- شخصيا لا أرى مشاكل حقيقية تواجه المرأة العربية الشاعرة .
فالكتابة والشعر حق مقدس من حقوقها مثلها مثل شقيقها الرجل , وتاريخنا العربي ومنذ قدمه زاخر بالمبدعات الشاهدات على هذا القول بدأ بشاعرتنا الكبيرة الخنساء التي عاصرت جهابدة الشعر الذكوري فنافست وتألقت وكانت من بين نقاده أيضا ولم ينقص الاسلام من قيتمتها عندما اسلمت بل بقيت بنفس المكانة كشاعرة وأكثر , أما الان فالمجال مفتوح بشكل أكبر وأرحب ولاتوجد عراقيل او تحفظات على ظهور شاعرات اللهم إن كان هناك بعض العقول المريضه التى ترى ان النساء لم يخلقن للشعر وأن لشعر الجيد حكرعلى الرجال فقط , وهذه الحالة في نظري شاذة ويجب محاربتها فقط بالكتابة المسؤولة من قبل المبدعة وتحملها لكل مسؤولياتها دون اختباء خلف اسم مستعار أو ما شابه ذلك فيجب عليهن أن يتحملن المسؤولية ويكتبن جبنا إلى جنب مع أخيها الرجل فالمجتمع العربي بدون فكر نسائي هو مجتمع أعوج وقد صدق الشاعر عندما قال:
الأم مدرسة إن أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
إلى أي مدى تشعر الشاعرة بالاقتراب بين ما تكتب وما تشعر به؟
كل حرف تكتبه الشاعرة أو الكاتبة هو جزء من ذاتها ومشاعرها وأحاسيسها ,إنه أحساس أخر بكينونتها المختلفة في عالم يسكنه الصمت والقلق , هو امتداد للذات الشاعرة والكاتبة في نفس الوقت .
حدثينا عن ظروف تجربة أول ديوان نشرته ، وكيف استفدتي من التجربة ؟
- بدأت بطباعة ديواني شعر دفعة واحدة ولم أكن اريد ذلك ولكن احيانا الظروف تكون اقوى بعد أن رأيت نصوصى تنتشر فى النت بمسميات ما انزل الله بها من سلطان وكأنها حق مشاع بالرغم من تمتعها بالملكية الفكرية , وقتها سارعت إلى التعجيل بالطباعة قبل أن تضيع حقوقي الادبية هدار .
ما الذي يعنيه النقد الشعري بالنسبة للقصيدة العربية قديما وحديثا؟
- كان النقد ومايزال مواكبا للحركة الشعرية بغية الارتقاء بالمتذوق والكاتب على حد سواء , وللنقد سمات يجب أن تتوافر في الناقد الحقيقي
وماهي قراءاتك وملاحظاتك على ما درج اليوم من الكتابات الشعرية العربية وخصوصا في الامارات العربية ؟
-الكتابات اليوم متنوعه وشاملة منها ماهوالغث و منها السمين مثله مثل الموسيقى أو اي شكل من أشكال الابداع , وشعبنا العربى شعب متذوق للأدب يعرف الجيد ويتذوقه جيدا .
لو كنت بصدد تنظيم أمسية شعرية لثلاث شعراء و ثلاثة شاعرات من الوطن العربي.. لمن توجين الدعوة ؟
- سأوجهها وقتها لكل من : أدونيس وللأمير خالد الفيصل وليتنى أجد شخصا يلقى شعر نزار قبانى كما يلقيه الراحل فهو ظاهرة لن تتكرر شعريا على الاقل بالنسبة لجيلنا هذا .
أما الشاعرات فأوجه الدعوة للشيخة د سعاد الصباح


ابيات شعرية للشاعرة وقريبة على قلبها ؟
- دائما ما أردد
اذا انت لم تصبر مرارا على القذى ظمئت واى الناس تصفو مشاربه

كيف تجدين موقع عرار وتفاعله الثقافي الرقمي على شبكة الانترنت ، وماهي مقترحاتك بشأن التطوير والتواصل بين الشاعر / المثقف العربي والموقع الثقافية الالكترونية؟
- موقع عرار حمل اسما له وزن فى عالم الادب وهذا بحد ذاته ذكاء فى الاختيار ومسئولية فى حمل الأمانة والمحافظة عليها وبإذن الله وطموح وجد إدارته الراقية سيكون رافدا هاما ومرجعا من مراجع الادب فى وطننا العربى وحاضنا لمبدعيه والثقافة النتية اصبحت واقعا بايجابياتها وسلبياتها وفى النهاية الانسان هو سيد التكنولوجيا ومخترعها ولهذا يجب ان يستغلها الاستغلال الأمثل.

كلمة أخيرة .. للشاعرة الشيخة حفظها الله..
لأسرة تحرير موقع ديوان وكالة شعرا الأردن ( عرار ) عامة والأستاذ موسى الشيخاني خاصة الشكر الجزيل لإتاحتهم الفرصة لي ولغيري النشر في ربوعها


 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 04:02 PM   #10
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 10-18-2018 (03:14 AM)
 المشاركات : 10,025 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



جرح نزق متمرد

فراشات وحقول ونار واجتياح

مدمر لروح ترفرف بالوفاء

رحيل بلا شيء

فاليعاسيب محلقة حتى الهلاك

لا يظفر الا الإصرار

ولا ينام مع الروح الا

العاشق المهووس بالروح

المبادئ لا تتغير

فالبياض والعدل والفضيلة

غيث عصي الهطول

ومن الحظوظ التي لا تتكرر

هطولها بهذه الغزارة

اما العابرون الآخرون

زبد يمكث في الأرض

فمن العدل ان نرتقي بهم

يتوالى اضطهاد الذات

العقد المشدودة

بأسباب الرفض والتمرد

حبلا قاسيا يشد الى الوراء

يشد... يشد

حتى حافة الهاوية

بأوهام تتصادم يبعضها

فيكون مولودهما العاصفة

جرح نزق متمرد يلوح دائما

بعد انحطاط الرغبة بالعويل

وانهيار الذات الى الحد المجنون

تتغير فيه الأشكال

والألوان والمقاصد

المهم انه جرح يتجبر بالسقوط

بفوضى عارمة وموج

لا يطاق يتلاطم بلا رحمه

هو رحيل اسر يعبر ما يشاء

صوره مشوشة وظلام

يعبر المحطات الى الخلف

مخلفا سحابا اسودا

تخاصمك فيه حتى راحة اليد
حمل اكبر من حلم

جبلا صخريا من كلمات ننحت فيه

ولوج مسالك طيات الحلم

نترقب عين الشمس

لنتعلق في الق الكلمات

المعنى الفاره لا يحتمل العودة

المعنى الفاره خيط العبق

المنشود الى الشمس





م / منابر ثقافية




// يتبع


 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©